العلوم الانسانية الغربية وليدة القطيعة الحداثية مع الدين

نوع المستند : مقاله پژوهشی

المؤلف

أستاذ علم الإجتماع. عميد سابق للمعهد العالي للدكتوراة في الجامعة اللبنانية. مستشار علمي وأكاديمي في جامعة المعارف في لبنان.

المستخلص

شهدت أوروبا أربعة أحداث كبرى متعاقبة ستترك تأثيراتها العميقة على حياة الناس وعلى طرائق تفكيرهم، وستكون هذه الأحداث والتحولات على الشكل التالي: الإنقلاب على الكنيسة، الحروب الدينية في أوروبا، الثورة الفرنسية، الثورة الصناعية في بريطانيا. ترافقت هذه التحولات مع تغيرات في طريقة التفكير وفي النظر الى مشكلات الإنسان بعيداً من منطق الكنيسة ومن ضوابط الدين والإرتباط بالغيب. وطاول هذا التغيير المفاهيم ومناهج التفكير في العلوم الانسانية والاجتماعية التي باتت تنظر الى البشرعلى أنهم "أشياء" . إن القطیعة التي حصلت بین العلم والدین في الغرب، نتج عنها تعظيم أولویة الفرد والفردانية، التي سيكون لها تأثيرات مهمة علی المستويات الفكرية والفلسفية والتربوية والاجتماعية والفنية وسواها. لقد تأسس العلم الغربي في العلوم الإنسانية والاجتماعية على هذا الاعتقاد بقدرة العلم على أن يحل محل الدين. وتحولت الحداثة الى عبادة المعرفة ورفضت عبادة السماء. لكن هذا الإدعاء لن يقود السوسيولوجيا الى"تصميم العالم بشكل أفضل".

الكلمات الرئيسية


عنوان المقالة [English]

Western Humanities Are the Product of Modernity's Break with Religion

المؤلف [English]

  • talal Etrisi
Professor of Sociology, former President of the Research Institute of University of Lebanon, Scientific Adviser, and Academy of the Lebanese University of Education.
المستخلص [English]

Europe has witnessed four important events in a row that will have a profound impact on people's lives and mindsets. These events and changes will take place as follows: Coups against the Church, religious wars in Europe, the French Revolution, and the Industrial Revolution in Britain. These changes were associated by changes in the way of thinking and looking at human problems that were far from the logic of the church and the principles and foundations of religion and the relationship with the unseen. These changes have affected the concepts and ways of thinking in the humanities and social sciences to such an extent that it now looks at people as a material object. The result of the break between science and religion in the West has been to bow down and celebrate the superiority of the individual and individualism, which will soon have important implications at the intellectual, philosophical, educational, social, artistic, and other levels. Western science was established in the humanities and social sciences with the belief that science could replace religion. Therefore, modernity became the worship of knowledge and the abandonment of the worship of heaven. However, this claim never led sociology to a "better design of the world."

الكلمات الرئيسية [English]

  • Sociology
  • religion
  • modernity
  • science
  • experience
  • individualism
1.    أبو جبر، حجاج. (2017م). نقد العقل العلماني، دراسة مقارنة لفكر زيغمونت باومان وعبد الوهاب المسيري. بيروت: المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، صص 188-189.
2.    أغروس، روبرت م. ستانسبو، جورج ن. (1989م). العلم في منظوره الجديد. سلسلة عالم المعرفة، (134)، ص 158.
3.    ألفن، غولدنر. (2004م). الأزمة القادمة لعلم الاجتماع الغربي، القاهرة: المجلس الأعلى للثقافة.
4.    أنيبال كيخانو. (17/09/2020م)."الكولونيالية والحداثة العقلانية" موقع كتب مملّة.
5.    برونوفسكي، ج. (1981م). ارتقاء الإنسان (ترجمة د. موفق شخاشبرو). سلسلة عالم المعرفة، (39)، ص 213.
6.    برينتون، كرين. (1984م). تشكيل العقل الحديث (ترجمة: شوقي جلال). سلسلة عالم المعرفة، (82)، صص 164-170. 
7.    تارناس، ريتشارد. (2010م). الآم العقل الغربي، فهم الأفكار التي قامت بصياغة نظرتنا الى العالم. دار العبيكان، المملكة السعودية.
8.    جوتفريد، روبيرت. (2017م). الموت الأسود. القاهرة: المركز القومي للترجمة.
9.    جيوفاني، بوسينو. (1995م). نقد المعرفة في علم الاجتماع. بيروت: المؤسسة الجامعية للدراسات والنشر.
10.    دلماس، كلود. (1970م). تاريخ الحضارة الأوروبية. بيروت: منشورات عويدات.
11.    راسل، برتراند. (1970م). حكمة الغرب (الجزء الأول)، سلسلة عالم المعرفة الكويت، (62)، ص 8.
12.    شورون، جاك. (1984م). الموت في الفكر الغربي (ترجمة كامل يوسف حسين). سلسلة عالم المعرفة، (76)، ص 123.
13.    عبد الله العمر. (1983م). ظاهرة العلم الحديث سلسلة عالم المعرفة. (69)، ص182. 
14.    فروم، إريك. (1989م). الإنسان بين الجوهر والمظهر. سلسلة عالم المعرفة، (140)، ص 13.
15.    قدري، حفني. (بلاتاریخ). حول التاريخ الاجتماعي لعلم النفس، القاهرة: بي الناشر.
16.    كابان فيليب. (2010م). علم الاجتماع من النظربات الكبرى الى الشؤون اليومية'. سوريا: دار الفرقد.
17.    هارفي، ديفيد. (2005م). حالة ما بعد الحداثة، بحث في أصول التغيير الثقافي. بيروت: المنظمة العربية للترجمة.
 18.    Pierre, Bourdieu. (1984) .Questions de la sociologie. Ed. De Minuit. Paris. 
19.    Histoire. M. Chaulanges. J. M. D’Hoop. Delagrave. Paris 1979, pp. 47-58.
20.    Hudson, L. (1970). “The choice of Hercules”. Bull. Br. Psycholo. Soc. (Vol. 23), pp. 287-292.
21.    Bennett, J. M. and Hollister, C. W. (2006). Medieval Europe: A Short History (New York: 4 Mc Graw-Hill. 
22.    P Byrne, Joseph. (2012). Encyclopedia of the Black Death (Vol. 1). "Anti–Semitism and Anti–Jewish Violence before the Black Death.
23.    Grawitz, M. (1976). Methodes des Sciences Sociales. Paris: Dalloz.
24.    Barry. Stéphane and Gualde, Norbert. (2006). "The Biggest Epidemic of History" La plus grande épidémie de l'histoire, in: L'Histoiren°310.
  • تاريخ الاستلام: 12 يوليو 2022
  • تاريخ المراجعة: 19 فبراير 2022
  • تاريخ القبول: 08 فبراير 2022
  • تاريخ النشر الأول : 08 فبراير 2022